الصهاريج نيوز – متابعات
 

 تداول عدد من المواقع العربية خلال الساعات الماضية، مزاعم عن وفاة سلطان عُمان السلطان قابوس بن سعيد.

وضجت مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بشائعة الوفاة، لكن مصادر عُمانية فندت، اليوم الجمعة، تلك الشائعات، حيث غردت “شبكة عمان المحلية” على صفحتها الرسمية “تويتر”: “لله الحمد والشكر صحة جلالة السلطان قابوس -حفظه الله ورعاه- جيدة وكل ما يشاع عنه عار من الصحة و غير صحيح”.

لله الحمد والشكر صحة جلالة السلطان قابوس -حفظه الله ورعاه- جيدة وكل ما يشاع عنه عار من الصحة و غير صحيح.

فيما استنكر العُمانيون، عبر هاشتاغ #السلطان_قابوس_بخير على موقع التواصل “تويتر”، هذه الشائعة، ملمّحين إلى وقوف “إيران” خلفها، حيث علّق “نايف بن فهد الثنيان”: “وسيبقى بخير إن شاء الله و #انضمام_عُمان_للتحالف_الإسلامي قهر سياسة #المجوس لأن #خليجنا_واحد رغم أنف #الصفويين #الرافضة”.

وأكد “زعابي”: “واحد من الأمرين يا إمّا انضمام عُمان للتحالف أزعجكم أم أنكم تصدقوا خزعبلات علي الشيباني(منجم) المهم أن #السلطان_قابوس_بخير ولله الحمد”.

وقال “شاعر المجهول”: “يتداول البعض شائعات مصدرها خارج نطاق الخليج لنشر الفتنة ونشكر السعودية وجميع دول مجلس الخليج خليجنا بعيد عن الفتن”.

وأيّد “محمد” بقوله: “لا أدري ما الدافع وراء كل هذه الشائعات المُغرضة.. اتضح لي أن عُمان هي حجر الأساس ومحور حديث الجميع #غصب_عنكم”.

وقال “مازن المصالحي”: “أي واحد ينشر هذي الشائعة إن شاء الله يكون يومه قبل يوم السلطان قابوس الله يحفظه. وشكرا”.

ويحظى السلطان قابوس بمكانة خاصة في قلوب العمانيين فقد تحولت السلطنة في عهده من دولة منعزلة تعاني الفقر والتمرّد الى دولة مستقرة وآمنة فيها صناعة لتصدير النفط وبنية تحتية حديثة تضاهي باقي جيرانها الخليجيين الأكثر ثراء.
ارم نيوز