الصهاريج نيوز - طب وصحة
 

قال باحثون إن إزالة أزهار نبات معين قد يكون وسيلة فعالة للتصدي للملاريا لأن ذلك  يساعد في القضاء على تجمعات البعوض بالتخلص من مصدر تغذيته.

ويعتقد العلماء أن نوعا منتشرا من النبات في منطقة باندياغارا في مالي يعتبر مصدرا رئيسيا لغذاء للبعوض الناقل للملاريا، واسم النبات هو بروسوبيس جوليفلورا، ويغطي ملايين الهكتارات في أفريقيا.

واختبر الباحثون فكرتهم في تسع قرى في منطقة باندياغارا القاحلة في مالي غرب القارة الأفريقية. وأشارت نتائج الدراسة التي نشرت في دورية "أبحاث الملاريا" إلى أن نزع الأزهار من الأشجار في المنطقة كان له تأثير في القضاء على إناث البعوض الأكبر عمرا التي تنقل الملاريا.

وأدى نزع الأزهار إلى انخفاض إجمالي البعوض بنحو 60% في القرى التي أزالوا فيها الزهور، ولا يوجد لدى العلماء دليل مباشر ولكنهم يعتقدون أن البعوض مات جوعا نتيجة لنفاد مصدر غذائه.

ويعتقد العلماء أنه دون رحيق الأزهار فإن إناث البعوض -التي تنقل الملاريا- تموت جوعا، ورغم أنها تتغذى على الدم فإنها تعتمد أيضا على رحيق الأزهار للبقاء على قيد الحياة.

ويحمل البعوض طفيليات الملاريا في خلايا اللعاب وينقله إلى البشر، ويمكن للشخص المصاب آنذاك أن ينقل العدوى لإناث البعوض التي تبحث عن الدماء لوجبة غنية بالغذاء في فترة خصوبتها وإنتاجها البيض.