الصهاريج نيوز
 
كشف نائب رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري عبد الباري قاسم الحربي عن الخطط المستقبلية التي بصدد أن تنفذها الهيئة خلال الفترة القريبة القادمة وذلك من اجل تحسين وتطوير قطاع النقل والخدمات المقدمة منها لتسهيل العمل بظروف أفضل بكثير من ذي قبل
حيث قال الحربي أن الهيئة سوف تقوم بإنشاء محطة لاستقبال الشاحنات في العاصمة الموقتة عدن مماثلة للمحطة الموجودة حاليا في المكلا وهي عبارة عن حوش كبير سيكون موقعه في ضواحي عدن و سيضم هذا الحوش كافة وسائل النقل الثقيل وسيمنع السماح بوقوف الشاحنات في الشوارع الرئيسية التي تسبب ازدحام كبير ومن هناك سيتم التنسيق لدخول هذه الشاحنات للميناء عبر التواصل مابين إدارة المحطة والميناء للدخول والتحميل والخروج فورا تجنبا للازدحام التي تسببه تلك الشاحنات بشكل مستمر في
الشوارع
ومن ضمن الخطط المستقبلية أيضا قال الحربي بأنهم حاليا على مشارف استكمال تجهيز مبنى منفذ الوديعة البري الذي كانت تبسط عليه القوات العسكرية المتواجدة هناك وأيضا تسوير ميناء شحن البري
واما فيما يخص لوائح وقوانين عمل الهيئة فقد قال الحربي بأننا نقوم الآن بتحديث لوائح وقوانين الهيئة ومراجعتها لإقرار تعديلاتها لرفعها إلى معالي وزير النقل ورئاسة الوزراء من اجل إقرارها لان الرسوم المفروضة لاتفي بالخدمات التي تقدمها الهيئة منذ 10 سنوات من التأسيس .
وبشر الحربي الجميع بافتتاح خط السير الجديد قريبا في عدن لمرور الشاحنات تجنبا لدخولها إلى الشوارع التي تسبب الكثير من الازدحام وحوادث السير حيث سيكون خط السير الجديد (بئر فضل - الرجاع ) دون المرور بشوارع عدن كخط عدن تعز والكورنيش كما هو حاصل الان
يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري استأنفت نشاطها بعد انتقالها إلى العاصمة المؤقتة عدن وذلك بناء على قرار رئيس الجمهورية المشير عبد ربة منصور هادي وعلى توجيهات معالي وزير النقل مراد الحالمي لفتح المركز الرئيسي للهيئة بعدن
حيث استطاعت الهيئة خلال فترة وجيزة من انتقالها التواصل مع جميع المنافذ البرية وفروع الهيئة بالمحافظات في المناطق الخاضعة للشرعية لتقديم خدماتها في قطاع النقل البري والعمل بجهد من أجل تذليل جميع الصعوبات والمعوقات التي تعيق إنجاز العمل والعمل على إصلاحها فورا .

من / وديد ملطوف