الصهاريج نيو ز - صحف

  أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس٬ في حضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه ليس «انعزاليا».

  وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في البيت الأبيض: «لست انعزاليا٬ أؤيد التبادل الحر٬ ولكن أيضا التجارة المنصفة٬ والتبادل الحر بيننا أدى إلى أمور سيئة كثيرة» على صعيد الديون والعجز .    

 كما دعا ترمب حلفاء الناتو لدفع حصتهم الكاملة من المساهمات في هذا التحالف العسكري. ووصف الأمر بأنه «غير عادل إطلاقا للولايات المتحدة. ينبغي على هذه الدول دفع ما عليها». وفي موضوع الهجرة٬ شدد ترمب على وجوب أن تضع الحكومات سلامة مواطنيها أولا٬ معتبرا أن «الهجرة امتياز وليست حقا».       

 من جهتها٬ حرصت المستشارة الألمانية على اختيار كلماتها بعناية٬ مشيرة إلى أنها تسعى لبناء علاقة جديدة مع الرئيس الأميركي٬ وأنها تفضل الاستماع وتبادل الآراء وجها لوجه.   

وقالت ميركل: «تحدثنا عن الدفاع والأمن٬ وسنستمر في المحادثات حول أفغانستان وقضية الإرهاب والعمل على التوصل لحلول سياسية في سوريا وأيضا في ليبيا  .