عدن - الصهاريج نيوز - رعد الريمي
 

نظم طلاب القسم الدولي  بكلية الاقتصاد جامعة عدن صباح اليوم بقاعة التاج الذهبية  بمديرية المنصورة حفل تخرج الدفعة (13) دفعة (رغم الصعاب) للعام الجامعي 2015 /2016م والبالغ عددهم (73) طالباً وطالبة .

وتخلل الحفل الذي نظمه طلاب الدفعة عدد من كلمات وفقرات غنائية أحيتها الفنانة سهير ثابت ، واسكتشات مسرحية نالت إعجاب واستحسان الحاضرين،حيث حضره حشد كبير من أكاديميين القسم ودكاترة ، ورعاه الحفل،و أولياء الأمور الخريجين، وأقاربهم .

حيث افتتح الحفل بآي من الذكر الحكيم ،تم تلاها كلمة لعميد كلية الاقتصاد الدكتور، أحمد مقبل رحب فيها بكل الحضور  جميعاً من رعاه للحفل ،و طلاب ،وأولياء أمور ،ودكاترة عاملين في القسم وقال :نعم إنها دفعة رغم الصعاب ،من كليتنا العام الماضي وما نالها من دمار جراء الحرب الغاشمة لن يتوقع أن نجتاز هذه الصعوبة ،ولكن ما يذهل أنهم اجتازوها بفضل جهودهم ومثابرتهم وبفضل جهود الجميع من دكاترة ومعيدين ومعلمين وعاملين.

ونوه أن الكلية اليوم لم يقتصر دورها على أعداد الطالب الجامعي فقط بل تعدت رسالة الكلية والقسم إلى أن تمتلك القدرة على أعداد الطالب الجامعية بشهادة البكلاريوس ، بل وكذلك حامل الماجستير ،والدكتورة، وأنا أشاهد وجوهاً تواقة للوصول إلى هذه المرتبة مرتبه الدكتوراه وهذا ما نتطلبه في طلابنا في هذه الدفعة وبقية الدفعات من مواصلة طريق التعليم وحمل الشهادات العليا حتى نلتقي وإياهم في هيئة تدريسية  واحدة .

وفي الحفل ألقت الطالبة تيسير سلام ، كلمة الطلاب قالت شكرت فيها جميع الحاضرين من دكاترة ومعلمين وطلاب وأهاليهم ورعاه مأمور مديرية البريقة الشيخ هاني اليزيدي والأستاذ فهد مشبق ،مأمور مديرية المعلى،ومأمور مديرية خنفر أبين  محمد غالب ، والراعي الرسمي لحفل التخرج ،صاحب مطعم شواطئ عدن .

حيث قالت تيسير سلام ،أن دفعه رغم الصعاب يحذوها الأمل بأن تكون دفعه الأمل رغم الصعاب التي تحيط بنا في وطن يحذوه غدٍ مشرق ، و يحذوه الأمن والاستقرار ،بعيد عن الدمار ،ترتص في ذاكرتي وذاكرة زملائي تلك الصورة المليئة بالجد والاجتهاد والمعاناة فعلى غرار أربع سنوات اختلطت فيها مشاعر كثيرة مشاعر التعب والفرح والصبر ،أربع سنوات نقشت في الوجدان أروع ذكرى وخلدت في الروح أسمى معنى أنقضت كلمح البصر ،لنجتمع في يوم حصاد السنين حفل التخرج الذي انتظره الجميع .

وأضافت تيسير في كلمة الطلاب قائلة : لا يسعنا في ختام حديثي إلا  أن اصب الشكر للجميع ،الجميع الذي سهر ومعاناة وترتقب وأعاننا للوصول إلى هذه النتيجة التي انتظرها وانتظرتها بفارغ الصبر ،فشكراً لكل من كانت له يد في جني ثمة التخرج اليوم ،شكرا للجميع .